مؤتمر قادة الصومال يوصي بإنجاز الدستور واستكمال بناء الجيش

إنجاز دستور دائم واستكمال بناء الجيش وتعزيز محاربة الإرهاب، هذه أبرز توصيات مؤتمر قادة الصومال ضمن المجلس التشاوري الوطني، الذي اُختتمت أعمالهُ الأحد.

البيانُ الختامي للمؤتمر الذي استمر يومين شدَّدَ على ضرورة إنجازِ دستور دائم وشامل للبلاد، واستكمالِ عملية بناء الجيش وتعزيزِ محاربة الإرهاب، بالإضافة لتبني نظام انتخابي ديمقراطي موحّد، يشارك الشعبُ فيه عبر التصويت بنظام الاقتراع العام.

البيانُ أوضح موافقةَ المجلس على ضمان المصالحة السياسية والاجتماعية وحل الخلافات البينية التي عطّلت عملَ الحكومة الصومالية، مشيراً إلى إعطاء الأولوية لقضية الحوار بين الحكومة الفيدرالية و”أرض الصومال” بشأن قضية الوحدة والانفصال.

كما أكد المجتمعون خلال البيان الختامي على ضرورة تعزيز النظام الفيدرالي وبناء قضاء نزيه ومستقل قادر على تلبية حاجة الشعب.

وعلى ضوء موجة الجفاف التي تعاني منها البلاد، دعا قادة الصومال إلى العمل معاً لمساعدة المتضررين وإيجاد حلول مستدامة للأزمات الطبيعية المتكررة، كما طالبوا الشعب الصومالي والشركاء الدوليين بضرورة أداء دور فاعل في الأزمة التي تضرب البلاد حالياً.

والمجلس التشاوري الوطني بالصومال، يترأسه رئيسُ البلاد حسن شيخ محمود، ويضم كلاً من رؤساء الولايات، ورئيس الوزراء وعمدة مقديشو، وهذا المؤتمر هو الثاني من نوعه منذ انتخاب شيخ محمود في الخامس عشر من أيار/ مايو الفائت.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort