مؤتمر في نيويورك قريباً تطرح فيه بغداد حبس أنقرة حصتها من المياه

جراء سياسات مائية وُصِفَت بالعدائية، تعتمدها تركيا وإيران، حيال العراق وسوريا، تستعدّ بغداد لطرح مشاكلها المائية مع دول الجوار في مؤتمر نيويورك للمياه، إذ أكد الرئيس العراقي عبد اللطيف رشيد، على أهمية هذا المؤتمر المزمع عقده قريباً.

وخلال ترأسه في قصر بغداد، اجتماعاً موسّعاً حول ملف المياه، أشار رشيد إلى أهمية الحاجة لخطوات جادة وعملية للتوصّل إلى اتفاق مع دول الجوار من أجل تقاسم الضرر وتوفير حصة عادلة من المياه.

كما أكد رشيد على وجود الاهتمام بالموارد المائية في البلاد والحفاظ عليها عبر إجراءات جادة وفاعلة، لا سيما أن العراق من الدول الأكثر تأثراً بالتغيرات المناخية والجفاف والتصحر.

وزارة الموارد المائية: انخفاض مناسيب نهر دجلة بسبب سياسات دول الجوار

في السياق قال المتحدث باسم وزارة الموارد المائية العراقية خالد شمّال، إن مناسيب نهر دجلة انخفضت بشكل كبير بسبب سياسات دول الجوار.

وأضاف شمّال في تصريحات لوكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن العراق فقد نحو سبعين في المئة من حصصه المائية بسبب السياسات المتبعة من قبل تركيا وإيران، القائمة على حبس مياه الأنهار الواردة للبلاد، مبيناً أن الخزان المائي وصل إلى مراحل حرجة.

وبحسب المتحدث، فإن وزارة الموارد المائية تضخ إطلاقات مائية لتوفير المياه للري وتأمين مياه الشرب، مؤكداً أن الحكومات العراقية السابقة لم تبرم أي اتفاق يُلزم تركيا وإيران بتأمين حصص العراق المائية من الأنهار المشتركة.

قد يعجبك ايضا