مؤتمر باريس ـ السعودية تتهم إيران وحزب الله بتغذية الإرهاب في المنطقة

تصريحاتُ اللواء أحمد عسيري مستشارُ وزارةِ الدفاعِ السعودية، حملت في طيّاتِها استياءً من السياسة الإيرانية في المنطقة والتي أغرقتها بحالةٍ من التوتر والصراع، حيث اعتبر أن عدمَ الاستقرار في المنطقة ومشكلةَ النازحين والظروفَ الاقتصادية الصعبة كلَّها أسبابٌ تغذي ظاهرةَ الارهاب، وذلك حسبَ تعبيرِه.

عسيري هاجم َحزب الله اللبناني نتيجةً لسعيهِ لإقامةِ دولةِ الفقيه في لبنان، مؤكداً أن الامرَ ذاتَهُ ينطبقُ في سوريا، كما رفض َأن يكون هناك حزبُ الله ثانٍ في اليمن بسبب سعي الحوثيين المدعومين من إيران للسيطرة على باب المندب، بالأضافة لخلقِهم حالةً من عدمِ الاستقرار هناك، معتبراً أن ملفَّ اليمن حساسٌ جداً نظراً للحدود المشتركة بين البلدين.

أما بالنسبة للواء أشرف ريفي وزيرِ العدل اللبناني، كان لديه نفسُ الموقفِ السعودي تجاه َإيران، قائلاً أن الامرَ لاينحصرُ في داعش بل هناك أخواتُ لداعش، مشيراً للجماعاتِ الإرهابية التي نظّمتها إيران لتطبيق ما وصفهُ بمشروعِها التوسعي في الشرق الاوسط معتبراً إياه بـ الوهمِ التاريخي الكبير، وذلك حسب ذكره.

ريفي رأى أن سقوطَ فلسطين تسبب في خلق ِما وصفهُ بالعنفِ الايديولوجي والديني، قبلَ دخول ِإيران على الخط، والتي أضافت ماسمّاه عنفاً أشدّ شراسة عبرَ إثارةِ الصراعات المذهبية في المنطقة، مطالباً بإخراجِ إيران من كافةِ الاراضي العربية، وذلك حسبَ وصفِه

ankara escort çankaya escort