ليفربول يستقبل وستهام في ختام منافسات الجولة الـ 27 من البريمرليغ

خمسة انتصارات فقط باتت تفصل ليفربول عن التتويج بلقبه التاسع عشر في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم والأول منذ ثلاثين عاماً، أولى الخطوات نحو اللقب تبدأ عندما يستقبل الفريق على ملعبه الآنفيلد رود نادي وستهام يونايتد في ختام منافسات الجولة السابعة والعشرين، ويدخل الريدز اللقاء بعد خسارته أمام أتلتيكومدريد الإسباني بهدف دون رد ضمن منافسات ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، ويأمل أبناء المدرب الألماني يورغن كلوب بنسيان هذه الخسارة بتحقيق الفوز على وستهام والذي سيقرب الفريق خطوة أخرى باتجاه اللقب المنتظر، خاصة وأن زملاء النجم المصري محمد صلاح يقدمون أفضل مستوياتهم هذا الموسم بالرغم من خسارة أتلتيكومدريد الأخيرة، حيث يتصدر الفريق ترتيب البريمرليغ بفارق تسعة عشر نقطة كاملة عن وصيفه مانشسترستي، كما أن الخسارة أما الأتلتي يمكن تعويضها باعتبار إن الفريق سيخوض مباراة الإياب على أرضه وبين جماهيره، وسيفتقد الريدز بمباراته أمام وستهام لجهود لاعب خط وسطه الدولي الإنكليزي جوردان هندرسون للإصابة، إلا أن كتيبة المدرب يورغن كلوب تعج بالنجوم القادرين على تعويض أي نقص وتحقيق الفوز.

أما وستهام فيخوض اللقاء وهو في أسوأ أحواله حيث لم يتذوق الفريق طعم الانتصار في آخر ست مباريات خاضها في الدوري، ليتراجع أبناء المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز للمركز الثامن عشر بأربعة وعشرين نقطة، حيث بات الفريق مهدداً وبقوة بالهبوط للدرجة الأولى إن لم تتحسن نتائجه في الفترة المقبلة، ويأمل زملاء الهداف الفرنسي سيباستيان هيلير بالخروج بنتيجة إيجابية من معقل ليفربول رغم صعوبة المهمة لتكون خير انطلاقة للفريق فيما تبقى من عمر الدوري.

يشار أن مباراة الذهاب والتي أقيمت على استاد لندن الأولمبي كانت قد انتهت حينها بانتصار ليفربول بهدفين دون مقابل.

قد يعجبك ايضا