ليفربول المبتلى بفيروس كورونا يقلب تأخره إلى فوز 3-1 على نيوكاسل

AP Photo/Jon Super

أحرز ترينت ألكسندر-أرنولد هدفا رائعا ليكمل انتفاضة ليفربول من شكوك بإصابة ثلاثة لاعبين بفيروس كورونا وتأخره مبكرا إلى فوز 3-1 على ضيفه نيوكاسل في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الخميس.

ورفع ليفربول رصيده إلى 40 نقطة من 17 مباراة متأخراً بنقطة واحدة عن مانشستر سيتي المتصدر والذي سحق ليدز يونايتد 7-صفر يوم الثلاثاء.

وفي غياب فيرجيل فان دايك وفابينيو وكرتيس جونز بعد اختبارات إيجابية لفيروس كورونا منح جونجو شيلفي التقدم لنيوكاسل عكس مجريات اللعب في الدقيقة السابعة بتسديدة لم يشاهدها الحارس أليسون بيكر.

ولم يدم تقدم الفريق الضيف سوى لنحو 14 دقيقة إذ تابع ديوجو جوتا ضربة الرأس التي لعبها وردها الحارس مارتن دوبرافكا إلى داخل المرمى.

واشتكى لاعبو نيوكاسل من أنه كان يجب إخراج الكرة خارج الملعب في ظل سقوط زميلهم إيزاك هايدن داخل منطقة الجزاء.

وبعد ذلك بأربع دقائق منح محمد صلاح التقدم لليفربول ليعادل رقم جيمي فاردي مهاجم ليستر سيتي القياسي بصناعة أو تسجيل هدف على الأقل في 15 مباراة متتالية في الدوري الممتاز.
وأكمل ألكسندر-أرنولد الثلاثية في الدقيقة 87 ليبقى نيوكاسل في المركز قبل الأخير بعشر نقاط.

وتحسن نيوكاسل في الشوط الثاني وأظهر صلابة دفاعية كانت غائبة عن الفريق لأغلب فترات الموسم لكن ليفربول فرض سيطرته التامة في آخر عشر دقائق.

وأبعد دوبرافكا تسديدة من ساديو ماني في الدقيقة 81 وتصدى الدفاع لمحاولة جوتا من مدى قريب قبل أن يبعد حارس نيوكاسل كرة أخرى من نابي كيتا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort