ليبيريا: الآلاف ينظمون احتجاجاً ضد الفساد والتدهور الاقتصادي

تظاهر الآلاف في ليبيريا احتجاجاً على الفساد والتدهور الاقتصادي الذي يُلقي الكثيرون بمسؤوليته على رئيس البلاد جورج ويا.

ووزّع منظمو الاحتجاج عريضة أمس الجمعة اتهموا فيها الحكومة بسوء استغلال الأموال العامة وانتهاك حريات الصحافة والفشل في تمويل الصحة وبرامج التعليم على نحو ملائم.

كما اتهمت العريضة الرئيس “ويا” ببناء عشرات المنازل الفاخرة بعدما امتنع عن الإفصاح عن ممتلكاته.

وكان الكثيرون في ليبريا يرون أن ويا سيجلب عصراً جديداً للبلاد، لكنه بدلا من ذلك يواجه نفس الانتقادات بسبب الفساد التي لاحقت سلفه ايلين جونسون سيرليف.

وتضرر اقتصاد ليبيريا بشدة بسبب تفشي الإيبولا بين عامي 2014 و2016 مما أسفر عن مقتل الآلاف إضافة إلى انخفاض أسعار الصادرات الرئيسية وتراجع المساعدات الأجنبية.

قد يعجبك ايضا