ليبيا.. ويليامز تطلع باشاغا على نتائج مشاورات القاهرة

تتواصلُ الجهودُ الأممية لنزع فتيل الأزمة في ليبيا، إذ أطلعتِ المستشارةُ الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة بشأن ليبيا ستيفاني ويليامز، رئيسَ الوزراء الليبي فتحي باشاغا المعين من قبل البرلمان على نتائجِ المشاورات التي أجرتها في العاصمة المصرية القاهرة مع اللجنة المشتركة.

ويليامز طالبت خلال اتصالٍ هاتفي مع باشاغا بضرورة الحفاظ على الهدوء التام على الأرض في ظل تزايد الاستقطاب السياسي في البلاد، مشددةً على وجوب الامتناع عن استخدام إنتاج النفط الليبي كسلاح لأغراض سياسية.

وبحسب تغريدةٍ لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا على تويتر أكدت ويليامز على أن عائدات النفط، التي تعد بمثابة شريان الحياة للشعب الليبي، يجب أن تُدار بطريقةٍ شفافة وخاضعة للمساءلة بالكامل، وأن يتم توزيعها بشكل منصف بين جميع الليبيين.

من جانبه ذكر رئيسُ الوزراء الليبي فتحي باشاغا عبر تغريدةٍ له على تويتر أنه ناقش مع ويليامز نتائجَ مشاوراتِ اللجنة المكلفة بإعداد إطار دستوري توافقي يحدد موعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وأضاف باشاغا أن الحكومةَ خلال اجتماعها في سبها، قررت زيارةَ الحقول النفطية والوقوف على أسباب الإغلاقات ومعالجتها، مشيراً إلى ضرورة التوزيع العادل والإدارة الشفافة لعائدات النفط، حتى لا تُستخدم لأغراض سياسية، حسب وصفه.

وكانتِ الأممُ المتحدةُ قد رعت مشاوراتٍ أُجريت في الفترة من الثالث عشر إلى الثامن عشر من نيسان/ إبريل في القاهرة مع اللجنة المشتركة، المؤلفة من أعضاء من مجلسي النواب والأعلى للدولة، وذلك بهدف إعداد إطار دستوري توافقي لضمان إجراء الانتخابات الوطنية في إطار زمني محدد وفي أقرب وقت ممكن.

قد يعجبك ايضا