ليبيا..وليامز تعرب عن تفاؤلها بقرب اتفاق مجلسي النواب والدولة

بعد التوتّر الناجم عن تكليف البرلمان الليبي لحكومة جديدة برئاسة فتحي باشاغا بدلاً عن حكومة عبد الحميد الدبيبية، أعربت المستشارة الأممية في ليبيا ستيفاني وليامز عن تفاؤلها بإمكانية الجمع بين المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب في ليبيا لإطلاق مفاوضات بينهما استناداً إلى مبادرة الأمم المتحدة.

وليامز أكّدت أن الظروفَ ستسمح باجتماعٍ فعلي بين المجلسين، بعد أن تلقت ردّاً وصفته بالإيجابي من رئيس البرلمان الليبي على المبادرة الأممية.

وكان المجلسُ الأعلى للدولة في ليبيا أعلن قبل ذلك عن استعداده للتحاور مع اللجنةِ الممثلة لمجلس النواب الليبي متى ما وُجّهت لهم الدعوة من قبل البعثة الأممية للدعم في ليبيا.

وأوضحت وليامز أنَّ اقتراح الأمم المتحدة المتمثّل في المبادرة “جاء من التعديل الدستوري الثاني عشر، الذي نصَّ في المرحلة الأولى على تشكيل لجنةٍ من أربعةٍ وعشرين عضواً، لكن لم يحدث ذلك، لأنه كان مفترضاً تشكيلها خلال أسبوعين من إقرار التعديل في مجلس النوّاب”.

وتحدثت المستشارة الأممية عن تحديد موعدٍ لإجراء انتخابات في ليبيا خلال العام الجاري، وقالت إنه قرارٌ تتخذه السلطات الليبية ويتخذه الليبيون، مجدّدة الموقفَ الأممي المحايد إزاء وجود حكومتين برئاسة الدبيبة وباشاغا.

وليامز تطالب بإخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد

وبخصوصِ تواجد القوات الأجنبية والمرتزقة على الأراضي الليبية، طالبت المستشارةُ الأممية جميعَ الأطراف الليبية بالتصرف بشكل إيجابي مع اللجنة العسكرية الليبية المشتركة 5+5، لضمان خروج القوات الأجنبية والمرتزقة من البلاد بأسرع وقت.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort