ليبيا.. وزير مالية الوفاق يتهم محافظ البنك المركزي بتجميد الإنفاق الحكومي

في خِضمِّ الأزمة المالية التي تعيشها حكومة الوفاق الليبية، والتي كشفت عن حجمها مؤخراً مظاهرات مرتزقة سوريين في العاصمة طرابلس احتجاجاً على تأخر أجورهم المالية، اتّهم وزير ماليّة حكومةِ الوفاق فرج بومطاري محافظ البنك المركزي الصدّيق الكبير، بارتكاب مخالفاتٍ أدّت لتجميد الإنفاق الحكومي.

بومطاري قال إنّ محافظ البنك المركزي الصدّيق الكبير يرفض تمويل حكومة الوفاق، ويعطّل تغذية حسابات الخزانة العامة، بحجة تأخر إقرار الترتيبات المالية الجديدة، معتبراً أنّ الكبيرَ ارتكبَ مخالفاتٍ قانونيّةٍ أدّت لتجميد الإنفاق الحكومي لمدّةِ ثلاثة أشهر، لا سيّما البنود المتعلّقةِ بالرواتب.

ودعا بومطاري المجلس الرئاسي التابع لحكومة الوفاق، للتدخّلِ من أجل إيجاد آليّة للتعامل مع محافظ البنك المركزي.

 

 

وكان رئيس المؤسسة الليبية للنفط مصطفى صنع الله، قد شنّ في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي هجوماً حادّاً على الكبير، واتّهمه بإهدار مليارات الدولارات من أموال الليبيين، وذلك بعد أكثر من شهر على إصدار وزير داخلية الوفاق فتحي باشا آغا، قراراً بمنع الكبير من السفر.

خلافاتٌ تكشفُ حجمَ الأزمةِ الاقتصادية التي تعانيها حكومة الوفاق، والتي انعكست على المرتزقة السوريين التابعين للنظام التركي، حيث كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ حالةً من الاستياء تسود بين المرتزقة، على خلفية عدم حصولهم على مبالغ مادية محددة لقاء عملهم كمرتزقة مأجورين يقاتلون بصفوف قوات الوفاق ضد الجيش الوطني الليبي.

قد يعجبك ايضا