ليبيا.. مقتل 7 أشخاص باشتباكات بين مسلحين تابعين لحكومة الوفاق السابقة

رغم الخطوات الإيجابية التي طرأت على الوضع في ليبيا بعد البدء بالسير وفقَ العملية السياسية المخططِ لها في البلاد، والتي وفَّرتْ نوعاً ما الاستقرار هناك، إلا إن هذا الاستقرارَ تعكر صَفْوه الاشتباكاتُ التي تحدث بين الفصائل التابعة لحكومة الوفاق السابقة والتي غالباً ما تسفر عن وقوع قتلى.

وسائلُ إعلام محلية قالت إنَّ اشتباكاً دار بين فصيلي الفار والشلفوح التابعين لحكومة الوفاق السابقة، مؤكدة سقوطَ سبعةِ قتلى جراءَ الاشتباك.

الاشتباكاتُ سبقتها حشوداتٌ عسكرية للطرفين، فيما استُخدمت فيها الأسلحةُ الصغيرة والمتوسطة ليتمكنَ في أثرها مسلحو الفار من السيطرة على سوقٍ مع وسط مدينة العجيلات بالكامل بحسب ناشطين محلين.

ووفقاً لناشطين من منطقة العجيلات التي يوجدُ فيها عناصرُ الشلفوح فإنَّ طلقاتِ نار عشوائيَّةً أطلقَها مسلحو الفار تسببت بمقتل طالبةٍ جامعية في منزلها، كما أدَّتِ الطلقات إلى انسحاب القوى الأمنية من بعض الأحياء وارتكاب المسلحين لعمليات حرق وسرقة ونهب للمنشآت.

ويتهم محمد بحرون الملقب ب”الفار” في مدينة الزاوية بارتكاب جرائمَ على رأسها التعاملُ مع منتسبين لتنظيم داعش الإرهابي قبل انهياره في صبراتة بالإضافة لتورطه بعمليات تعذيب وإهانة ضد الأسرى والمطلوبين.

ورغم المطالب الدولية والمحلية بتفعيل اتفاق جنيف الموقع في تشرين الأول الماضي حول إخراج المرتزقة وتفكيك الفصائل المسلحة إلا أنَّ هذا البند لا يزالُ خاملاً مع وجود أجندات داخلية وخارجية تدعم وجودَ كُلِّ فصيل على الأراضي الليبية بما تقتضيه مصالحها، وفق متابعين للشأن الليبي.

قد يعجبك ايضا