ليبيا..مسؤولون منتخبون يطالبون بإقرار دستور قبل تنظيم الانتخابات

مسؤولون ليبيون منتخبون من ثلاث مؤسسات دعوا في بيانٍ مشترك، إلى اعتماد دستورٍ قبل تنظيم الانتخابات في البلاد، دون أن يعارضوا إجراء الاقتراع في الرابع والعشرين من كانون الأول/ديسمبر 2021 بما يتوافق مع ما أعلنته الأمم المتحدة.

المسؤولون في المؤسّسات الليبية الثلاث وهي البرلمان والمجلس الأعلى للدولة والهيئة التأسيسية لصياغة مشروع الدستور شددوا في البيان، على أنّ أيَّ حوار لا تكون إحدى نتائجه الاستفتاء على مشروع الدستور مباشرة مؤدياً للولوج في مراحل انتقالية أخرى، لن يصل بهم إلى ما تنتظره الأغلبية الساحقة من الليبيين.

عضو المجلس الأعلى للدولة، البشير الهوش، رحب خلال مؤتمر صحفي في تونس العاصمة بتحديد موعد الانتخابات المقررة نهاية 2021، مؤكِّداً بأنه لا بد لهذه الانتخابات من التركيز على مشروع الدستور.

من جهته قال عضو لجنة صياغة مشروع الدستور عبد المنعم الشريف خلال المؤتمر الصحفي، بأنه يهيب بالجميع عدم المساس بمشروع الدستور المنجز مؤكداً بأن الاستفتاء هو الفيصل.

عضو لجنة صياغة مشروع الدستور عبد المنعم الشريف

وبحسب مراقبين فإنه يفترض في الأيام المقبلة أن يسمي الممثلون الـ 75 المجتمعون في تونس مسؤولين لتولي سلطة تنفيذية انتقالية موحدة في الدولة الغنية بالنفط.

ويأتي ذلك وسط تشكيك من قبل الليبين في شرعية المندوبين الذين اجتمعوا في تونس، منتقدين الطريقة التي تم اختيارهم بها.

قد يعجبك ايضا