ليبيا.. مؤتمر دولي مرتقب في باريس دعماً لإجراء الانتخابات بموعدها

مؤتمرٌ دوليٌّ حولَ ليبيا تستضيفُه العاصمةُ الفرنسيّةُ باريس الجمعة المقبل، يهدفُ بحسبِ قصرِ الإليزيه إلى إضفاءِ بُعدٍ دوليٍّ لإجراءِ الاستحقاقِ الانتخابيّ في كانون الأول ديسمبر المقبل ليكونَ بمثابةِ دفعٍ أخيرٍ للانتخابات.

وفي معرضِ تقديمِه المؤتمرَ، أشارَ قصرُ الإليزيه إلى أنَّه منَ الضروريّ جعلُ العمليّةِ الانتخابيّةِ غيرُ قابلةٍ للطعنِ وضمان احترامِ نتيجةِ الانتخابات، مؤكّداً أنَّ استقرارَ ليبيا معلّقٌ عليها.

الرئاسةُ الفرنسيةُ أشادت بالجهودِ الكبيرةِ التي تُتَّخذُ لإجراء الانتخاباتِ في وقتِها المحدَّد، لكنها قالت، إنَّ هناك مَن يحاولونَ إخراجَ العملية عن مسارِها.

هذه التطميناتُ الفرنسيةُ، بإمكانيةِ إجراء الانتخابات في موعدِها المحدّد، تبقى موضعَ شكٍّ نتيجةَ الأجواءِ السياسية غيرِ المستقرة وتبايناتٍ حولَ الجدول الزمني للانتخابات، في إطارٍ أمنيٍّ لا يزال هشَّاً.

فباريس التي ترغبُ في أن يعتمدَ المؤتمرُ “الخطةَ الليبية لرحيلِ القوات والمرتزقة الأجانب” تُدركُ مدى صعوبة الرهانِ في هذا النقطةِ، وذلك نظراً لتواجدِ آلاف المرتزقة التابعين للنظام التركي الذين يشكّلونَ العقبةَ الأبرز أمامَ إرساءِ الاستقرارِ الأمني والسياسي في البلاد بحسب ما يؤكد مراقبونَ للشأن الليبي.

هذا ومنَ المقرَّرِ أن تتشاركَ كلٌّ من فرنسا وألمانيا وإيطاليا رئاسةَ المؤتمرِ الذي سيحضرُه بحسب الإليزيه مسؤولونَ من غالبيةِ الدول الضالعةِ في الأزمة الليبية أو حلها بالإضافة لنائبة الرئيس الأمريكي كاميلا هاريس، التي تعكسُ مشاركتُها، الاهتمامَ المتزايدَ من جانب الإدارةِ الأمريكيةِ بالوضعِ السياسيِّ في شمال أفريقيا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort