ليبيا.. صالح يعلن انتهاء ولاية الدبيبة ويكشف عن خريطة جديدة للانتخابات

خلالَ جلسةٍ للبرلمان الليبي وبعد جدلٍ واسعٍ حول أهليّةِ حكومة عبد الحميد الدبيبة لإدارةِ البلاد، أعلنَ رئيسُ مجلس النواب عقيلة صالح انتهاءَ ولاية حكومة الوحدة الوطنية المؤقتة برئاسةِ الدبيبة، كما أكَّدَ على ضرورةِ تشكيلِ حكومةٍ جديدةٍ.

صالح دعا النَّائبَ العامَّ الصِّديق الصُّوْر إلى التحقيقِ فيما أنفقته الحكومةُ، خصوصاً في بندَي التنمية والطوارئ، مشيراً إلى مخالفات وإساءةِ استعمال للسلطة بإصدار تكليفِ النواب وغير النواب في مناصبَ قياديّةٍ خلافاً للقوانين.

وبشأن الأوراق المزوّرةِ التي تحدّثت عنها المفوضيّةُ العليا للانتخابات في عددٍ من ملفّات المرشحين الرئاسيين دعا صالح إلى إحالتها إلى النائب العام للتحقيق في أمرها، فيما كشف عن خريطة طريقٍ جديدة للانتخابات.

بدورِه قال رئيسُ المفوضية العليا للانتخابات الليبية، عماد السايح، إنَّ المفوضية تحتاج من ستّة إلى ثمانية أشهر لإجراءِ العملية الانتخابية بعد إزالةِ ما وصفها بالقوّةِ القاهرة وإحداث تعديلاتٍ فنيّةٍ على القوانين الانتخابية وتحديث سجل الناخبين.

السايحُ أشار إلى تعرّضِ المفوضية لتهديداتٍ من مجموعات مسلحة بإيقاف العملية الانتخابية في حال أُعلنتِ القائمةُ النهائيّةُ لمرشّحي الرئاسة، مؤكداً أنَّ وزارة الداخلية تواجهُ نفس المتاعب الأمنيّة التي لا تمكّنها من تأمينِ وحماية الانتخابات.

وكانَ من المفترض أن تُجرى الانتخابات الليبية في الرابع والعشرين من ديسمبر كانون الأول الماضي لكنَّ المفوضيّةَ العليا للانتخابات اقترحت تأجيلَ هذا الموعد النهائي الحاسم لمدةِ شهرٍ واحد في عملية الانتقال التي ترعاها الأمم المتحدة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort