ليبيا.. ستيفاني وليامز هناك انتهاك صارخ للسيادة الليبية ولحظر الأسلحة

حذرتِ الممثلةُ الخاصَّة للأمين العامِّ للأمم المُتَّحدةِ للدعم بليبيا بالإنابة، ستيفاني وليامز، الأطرافَ اللّيبيّةَ من تكلفةٍ مباشرةٍ للتقاعسِ والعرقلةِ بشأن الحوار، مُشدِّدةً على أن الوقتَ بدأَ يداهمهم.

وقالتْ ستيفاني وليامز، خلالَ الاجتماعِ الافتراضيِّ الثالثِ من الجولة الثانية من الملتقى الأربعاء، إنَّهم حذَّروا من أزمةِ الوجودِ الأجنبيِّ الخطيرِ في ليبيا، في إشارةٍ إلى وجودِ النظام التركي والمرتزقة التابعين له وأطرافٍ أخرى.

وأضافتْ وليامز، أنَّ هُناكَ انتهاكاتٍ صارخةً للسيادة الليبية ولحظرِ الأسلحة، مشيرةً إلى أنَّ القوى الأجنبيَّةَ تَسعى لمصلحتِها وليسِ لمصلحةِ الشعبِ اللّيبيّ.

وأوضحتِ المبعوثة ُالأمميَّةُ، أنَّ مُلتقى الحوارِ السياسي اللّيبيّ هو أفضلُ وسيلةٍ للمضي قدماً، مؤكدةً على أنَّ ليبيا بحاجةٍ إلى مليارِ دولارٍ لتجنّبِ انهيارِ شبكةِ الكهرباء.

قد يعجبك ايضا