ليبيا :رغم المعوقات..نساء يؤسسن مشاريع خاصة بهم لإعالة أسرهم

بعد سنوات من الفوضى السياسية في البلد العربي المحافظ ليبيا، الذي لا يزال كثير من مواطنيه يعتقدون أن مكان المرأة هو المنزل، أجبرت الضغوط على الدخل الشخصي والعائلي النساء على البحث عن أعمال إضافية.
التضخم التراكمي على مدى السنوات الأربع الماضية في البلاد، وقيام الحكومة بتعويم الدينار في سبتمبر أيلول الماضي دفع بالمهندسة المعمارية والأستاذة المساعدة الليبية سهام صالح إلى بدأ مشروعها في بيع رسومات عبر الإنترنت لتغطية نفقاتها بعد أن بدأ التضخم في التهام راتبها الذي تدفعه الدولة، حالها في ذلك كحال باقي الموظفين.
وعن مشروعها الجديد الذي سمته نقشة تقول سهام صالح:
وفيما يتعلق بالمصاعب التي تواجهها سهام وغيرها من النساء العاملات في مشاريعهن الخاصة تقول ياسمين خوجة وهي مديرة حاضنة أعمال خاصة بالمرأة، إن النساء نادراً ما يشغلن وظائف خارج قطاعات مثل التدريس، لكن الحاجة إلى مزيد من الدخل للأسرة غيّرت الوضع، مضيفةً:
وفقاً لتقرير صادر عن الأمم المتحدة فإن الرجال كانوا المعيلين التقليديين في الأسر الليبية، إلا أنه واعتباراً من عام 2015 أصبحت 30 في المئة من النساء ضمن القوة العاملة.

قد يعجبك ايضا