ليبيا…باشاغا يطالب بوقف التعامل مع حكومة الدبيبة محلياً ودولياً

على الرغم من انتهاء صلاحية خارطة الطريق التي أقرها ملتقى الحوار السياسي والتي كان نتاجها تشكّل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، لا يزال الأخير متمسكاً بالسلطة في البلاد ومؤكداً عدم تسليمها إلا بعد إجراء الانتخابات.

وفي هذا السياق، دعا رئيس الحكومة الليبية المكلف من البرلمان فتحي باشاغا، في كلمةٍ له، جميعَ الجهات والسلطات الأمنية والقضائية والمالية والعسكرية في البلاد بعدم التعامل مع حكومة الدبيبة، مشدّداً على أنّ كلَّ مَن يخالف ذلك يعد خارجاً عن القانون.

باشاغا، أكّد أنّ الحكومة المؤقتة، انتهت ولايتها محلياً بانتخاب حكومةٍ جديدة من قبل البرلمان، ودولياً مع انتهاء اتفاق جنيف في 21 من حزيران/ يونيو 2022، وَفق خارطة الطريق، التي تولّى بموجبها الدبيبة، حكومة الوحدة الوطنية.

رئيس الحكومة الليبية المكلف، شدد على أن حكومته ستكون فاعلةً وإيجابية وجادةً في العمل على توفير كل المتطلبات اللازمة لإجراء الانتخابات، كما طالب المجتمع الدولي، بعدم التعامل مع أيّ كيان خارج عن شرعية الدولة الليبية، لما في ذلك من تهديدٍ حقيقيٍّ على أمن الدولة، وما يمثله من انتهاك لسيادتها، على حد تعبيره.

تصعيد عسكري محتمل في طرابلس مع استنفار الفصائل المسلحة

على الصعيد الميداني، توحي الأوضاع في ليبيا، بتصعيدٍ عسكريٍّ محتمَل، حيث استنفرت الفصائل المسلحة الموالية للدبيبة، قواتها وانتشرت في شوارع العاصمة طرابلس وطوَّقت المقرات الحكومية، بعد أنباءٍ عن تحرُّك الفصائل الموالية لحكومة باشاغا.

ومع توتر الأوضاع الأمنية وتصاعد التوتّر بين الأطراف السياسية يرى مراقبون أنّه ليس من الواضح ما سيحصل في ليبيا، وما إذا كانت المؤسسات الرسمية ستستمر في التعاطي والتعامل مع حكومة الدبيبة التي انتهت ولايتها، خاصة بعد فشل محادثات الأطراف الليبية في الاتفاق على قاعدةٍ دستوريّة تنظِّم العمليّة الانتخابيّة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort