ليبيا.. الأمم المتحدة تدعو البرلمان ومجلس الدولة لدفع عجلة المسار الدستوري

مع تضاؤل الفرص بشأن نجاة العملية الانتخابية في ليبيا عقب فشل العديد من المباحثات والجهود السابقة، حثَّت الأمم المتحدة الأطراف الليبية على بذل ما وصفته بالجهد الأخير لإنقاذ المسار الدستوري في البلاد.

مستشارة البعثة الأممية إلى ليبيا ستيفاني وليامز دعت كل من رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح ورئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، في مستهل المباحثات التي جمعتها بهما، لاتخاذ قرار شجاع لضمان التوصل إلى حل توافقي تاريخي من أجل ليبيا.

وليامز شددت على ضرورة أن يتوصل صالح والمشري إلى توافق في الآراء بشأن المواعيد والطرائق والمراحل الأساسية لضمان مسار واضح نحو إجراء الانتخابات الوطنية في أقرب وقت.

وخلال كلمة له في اجتماع جنيف أكد رئيس البرلمان الليبي على ضرورة أن يختار الشعب الليبي حكامه دون تدخل أجنبي بانتخابات نزيهة وشفافة، والخروج من المرحلة الانتقالية كي لا يكون هناك أي فراغ تستغله التنظيمات الإرهابية، معرباً عن أمله بالوصول عبر هذا اللقاء إلى دستور تكون له الكلمة العليا في البلاد.

ويرجح محللون عدم إحراز تقدم كاف يجنب البلاد الصراع والانقسام، لكنهم يؤكدون بنفس الوقت أن الاتفاق على كيفية إجراء الانتخابات سيساعد في إنهاء النزاع الحكومي ودفع العملية السياسية في البلاد.

وكان المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب، قد أنهيا أسبوعًا من المحادثات استضافتها العاصمة المصرية القاهرة ولم تسفر عن اتفاق نهائي على أساس دستوري للانتخابات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort