اتفاق بين ممثلين عن الجيش الليبي وقادة عسكريين من الغرب

تثبيت وقف إطلاق النار وحل القضايا الخلافية وتجنّب أيِّ تصعيدٍ عسكريٍّ جديد في ليبيا، تلك كانت أبرز النقاط التي اتّفق عليها ممثلون عن قائد الجيش الوطني الليبي خليفة حفتر وقادة فصائل عسكرية من غرب البلاد، وفق ما كشفت مصادر ليبية مطلعة.

المصادر، قالت إن ممثلي الجيش الليبي، اتفقوا مع خمسة قياديين من الفصائل المسلحة غربي البلاد، خلال محادثات في مدينة بوزنيقة المغربية، على ضرورة التوصل إلى حلول سلمية للأزمة التي تعانيها البلاد، وحل القضايا الخلافية بين الشرق والغرب، بما في ذلك مسألة الوصول للحكم بالطرق الشرعية.

المصادر أشارت إلى أن الاجتماع ناقش بناء توافق بين الفصائل العسكرية بالغرب وقوات الشرق، وسبل توحيد الأجهزة والمجموعات الأمنية والعسكرية المختلفة ومستجدات الأزمة السياسية خاصة فيما يتعلق بالمسارين الدستوري والتنفيذي مع تفاقم مشكلة شرعية السلطة بسبب وجود حكومتين متنافستين، وقرب انتهاء الآجال القانونية لخارطة الطريق المتفق عليها.

وأوضحت المصادر، أن الأجواء بين المجتمعين في بوزنيقة اتسمت بالإيجابية، مشيرةً إلى أنهم اتفقوا على تأجيل الحسم في النقاط الخلافية لجولة جديدة من المشاورات تعقد الأسبوع المقبل.

ويمثل قائد الجيش الليبي في مشاورات بوزنيقة نجله وأحد كبار مساعديه بلقاسم حفتر، في حين يشارك بالاجتماعات قياديون بارزون من القوى العسكرية والاجتماعية المؤثرة في غرب البلاد.ش

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort