ليبيا: إجلاء 325 مهاجراً جنوبي طرابلس في ظل تدهور الأمن

أجلت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين الأربعاء 325 لاجئا أفريقيا من مركز احتجاز ليبي في منطقة قصر بن غشير جنوبي طرابلس في ظل تدهور الأمن وتصاعد العنف.
وقال ماثيو بروك نائب رئيس بعثة المفوضية في ليبيا، بأن المخاطر التي يواجهها اللاجئون والمهاجرون في طرابلس في أعلى مستوياتها في الوقت الراهن، مضيفاً بأنه من الضروري إطلاق سراح المحتجزين أو إجلاؤهم إلى مكان أكثر أمناً.
ووفقا للأمم المتحدة تستضيف ليبيا حاليا نحو 700 ألف شخص فروا من أوطانهم، معظمهم من إريتريا والسودان ونيجيريا.
وجاء الإجلاء في أعقاب احتجاجات وأعمال عنف داخل المركز يوم الثلاثاء أسفرت عن إصابة 12 مهاجرا باتوا في حاجة للرعاية بالمستشفى، ودعت المفوضية إلى إطلاق سراح 3000 لا يزالون محتجزين.