ليبيا:سلامة يحذر من تقسيم البلاد ويدعو لوقف الدول التي تغذي الصراع بالسلاح

ليبيا على شفا حرب أهلية يمكن أن تؤدي إلى تقسيم دائم للبلاد، هذا ما حذر منه غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي، داعياً الأمم المتحدة إلى العمل من أجل منع دولٍ لم يسمها من مد طرفي الصراع بالأسلحة.
سلامة أشار إلى شحنات أسلحة أرسلت إلى كل من الجيش الوطني والقوات التابعة لحكومة الوفاق في طرابلس، خلال الآونة الأخيرة، وذلك بالرغم من الحظر المفروض من قبل الأمم المتحدة، على إرسال الأسلحة إلى ليبيا منذ عام 2011.

المبعوث الأممي أكد أن الحظر المفروض على ليبيا سيصبح مثيراً للسخرية، بدون آلية إنفاذ قوية، مطالباً الأمم المتحدة بوضع حد للدول التي تغذي الصراع الذي وصفه بالدموي.

وبالرغم من أن سلامة لم يحدد تلك الدول، إلا أن مراقبين يرون بأن النظام التركي هو المعني الأول بذلك، حيث تأتي تصريحات سلامة على خلفية إرسال النظام التركي، سفينة تحمل أسلحة ومعدات عسكرية، وصلت إلى قبل أيام إلى ميناء طرابلس الذي تسيطر عليه قوات حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج.

التورط التركي بإذكاء الصراع في ليبيا ليس جديداً كما يقول الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر، والذي أعلن مرات عدة، عن ضبط شحنات من الأسلحة القادمة من تركيا لحكومة الوفاق، والتي يؤكد الجيش الليبي أنها تتشكل من مجموعة كتائب يصنف بعضها على أنها مجموعات إرهابية مرتبطة بالقاعدة وداعش.

من جانبها تقول حكومة الوفاق برئاسة السراج، إن الجيش الوطني بقيادة خليفة حفتر، يتخذ من مكافحة الإرهاب ذريعة للسيطرة على طرابلس، والقضاء على ما تعتبره وجوداً شرعيا ً لها هناك.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort