ليبيا:استمرار القتال بضواحي طرابلس رغم دعوات التهدئة

قالت مصادر إن القتال لا يزال مستعراً في بعض الضواحي الجنوبية للعاصمة الليبية طرابلس، بينما سمع دوي القصف بداخلها.
يأتي ذلك بينما قالت القوات الداعمة لحكومة فايز السراج إنها تمكنت من إرجاع القوات الموالية للجيش الوطني الليبي إلى أكثر من ستين كيومتراً جنوب غربي طرابلس.إلى ذلك، أعلنت الأمم المتحدة في آخر إحصاءاتها، بأن مئتين وأربعة وستين شخصا بينهم واحدٌ وعشرون مدنيا قتلوا منذ الخامس من نيسان الجاري وأصيب ألفٌ ومئتان وستةٌ وستون بينهم تسعةٌ وستون مدنيا، بينما فر نحو 32 ألف مدني من بيوتهم إلى مناطق أكثر أمنا.

من جهة أخرى، دعت قمة الترويكا ولجنة ليبيا بالاتحاد الإفريقي التي عقدت في القاهرة الثلاثاء إلى وقف غير مشروط لإطلاق النار في ليبيا.

ودعوا كذلك كافة الأطراف الليبية إلى ضبط النفس واحترام سلامة المدنيين وتيسير وصول المساعدات الإنسانية لكافة مناطق ليبيا.