الأمم المتحدة: مساعدات سوريا عالقة في العراق بسبب الفيتو الروسي الصيني

استُخدام حقُّ النقض “الفيتو” من قبل روسيا والصين ضدّ محاولة تمديد الموافقة على نقاط العبور من العراق، تسبب بتعليق وصول المساعدات الطبية إلى شمال وشرق سوريا، بحسب مسؤول المساعدات الإنسانية بالأمم المتحدة مارك لوكوك.

لوكوك قال في جلسة بمجلس الأمن الدولي إن هناك حوالي أربعمئة ألف مادة طبية، عالقة بشاحنات في العراق ولا يمكنها العبور إلى شمال شرق سوريا، مضيفاً بأن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش طلب دعم أعضاء المجلس للاتفاق على إدخال تلك المواد.

المسؤول الأممي أوضح أن الأمم المتحدة تجري محادثاتٍ مع جميع الأطراف، بما في ذلك النظام السوري، لضمان خطوط إمداد موثوقة وكافية لشمال شرق سوريا، مؤكداً عدم مرور أيِّ قوافل للأمم المتحدة تحتوي على إمدادات طبية من دمشق إلى تلك المناطق هذا الشهر.

لوكوك أشار إلى أن منظمة الصحة العالمية حذّرت من أن إزالة معبر العراق من عملية نقل المساعدات عبر الحدود، ستؤدّي إلى انخفاضٍ ونقصٍ متزايدٍ في الخدمات والإمدادات الطبية في شمال شرقي سوريا.

البعثة الأمريكية: إغلاق معبر اليعربية قطع 40% من الإمدادات الأممية لشمال شرق سوريا
من جانبها، قالت شيري نورمان شاليه، نائبة السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة: إن إغلاق معبر اليعربية الحدودي مع العراق، قطع أربعين في المئة من معدات وإمدادات الأمم المتحدة الطبية إلى شمال شرقي سوريا.

شاليه أضافت أن روسيا منعت تقديم المساعدات الإنسانية الأساسية للمحتاجين إليها في جميع أنحاء سوريا منذُ أكثرَ من ثماني سنوات، معتبرةً أن اتّباع بكين لنهج موسكو، زاد الوضع سوءاً، ومنع وصول المساعدات من خلال تصرفاتٍ وصفتها بالخاطئة والمُسيّسة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort