لوس أنجلوس تعيد فتح المطاعم بشروط “صارمة”

أعطت السلطات في لوس أنجلوس، الأكثر تأثرا بوباء كوفيد-19، الضوء الأخضر للمطاعم وصالونات تصفيف الشعر لإعادة فتح أبوابها شرط تطبيق الإجراءات الصحية.

ويتوجب على جميع العاملين في هذه المؤسسات والزبائن على حد سواء وضع كمامات.

وفي المطاعم، ينبغي خفض القدرة الاستيعابية بنسبة 60% فيما ستبقى صناديق الدفع مغلقة للسماح بتطبيق التباعد الاجتماعي، وهو شرط سيتم تطبيقه أيضا في صالونات تصفيف الشعر.

وسيطلب من الزبائن الحجز مسبقا وسيتعين عليهم الانتظار حتى يصبح مكانهم شاغراً، على الرصيف أو في سيارتهم.

وقالت باربارا فيرير، مديرة الصحة في مقاطعة لوس أنجلوس، التي تضم حوالى نصف الإصابات والوفيات: “السبب الوحيد الذي حصلنا بفضله على هذا التصريح هو العمل الذي قمنا به جميعنا للقضاء على الوباء”.

وأضافت: “يجب احترام القواعد الصحية بدقة، وإلا يمكن القضاء على التقدم الذي أحرز خلال 10 أسابيع من العزل”.

 وسجلت لوس أنجلوس، حتى الجمعة، 50 ألف إصابة بفيروس كورونا المستجد، وأكثر من 2200 وفاة.

قد يعجبك ايضا