لودريان يحمل القوى السياسية اللبنانية عدم تشكيل الحكومة

مع تعثُّرِ خطواتِ تشكيلِ الحكومةِ اللبنانيّة، حذَّرتْ فرنسا كِبَارَ المسؤولِينَ اللبنانيِّينَ من أنَّ الاتّحادَ الأوروبيَّ يعكفُ حالياً على بحثِ سُبُلٍ لممارسةِ ضغوطٍ على مَن يُعرقلُ التوصّلَ إلى حلٍّ للأزمةِ السياسيّةِ والاقتصاديّةِ في لبنان.

وزيرُ الخارجيّةِ الفرنسيُّ جان إيف لودريان، قال إنّه يجبُ أنْ تتوقفَ على وجهِ السرعةِ العرقلةُ المتعمدةُ لأيِّ احتمالٍ للخروجِ من الأزمة، لا سيّما من جانبِ بعضِ أطرافِ النِّظامِ السياسيِّ اللبنانيّ، من خلالِ مطالبَ متهورةٍ وقديمةِ العهد، بحَسَبِ قولِه.

تحذيراتُ لو دريان جاءتْ بعد تحدُّثِهِ إلى الرئيسِ اللبناني ميشال عون ورئيسِ مجلسِ النوّاب نبيه بري ورئيسِ الوزراءِ المكلّف سعد الحريري، وَفقاً لما ورده بيانٌ لوزارةِ الخارجيّة الفرنسية.

البيان، أضافَ أنّ لودريان أبلغَ الرئاساتِ اللبنانيّةَ الثلاث بمحادثاتِهِ مع نظرائِهِ الأوروبيِّين الأسبوع الماضي بهدفِ تحديدِ ما في جعبة الاتّحاد الأوروبي من أدواتٍ لتعزيزِ الضغطِ على المسؤولِينَ عن عرقلةِ تشكيلِ الحكومة.

وتقود باريس منذ سبعة أشهر جهودًا دوليّةً لإنقاذ لبنان من أكبر أزمةٍ يتعرّض لها منذ الحرب الأهلية، لكنها فشلت حتّى الآن في إقناع القوى السياسية اللبنانية بتبنّي خارطة طريقٍ للإصلاح أو بتشكيل حكومةٍ جديدةٍ تضطلع بتنفيذ إصلاحات مطلوبة للحصول على مساعدات خارجية.

وقال دبلوماسيون فرنسيون وغربيون، إنه بعد الجمود المستمر منذ أشهر فقد أصبحت فرنسا الآن على استعدادٍ لمناقشة احتمال فرض عقوباتٍ على مستوى الاتحاد الأوروبي أو المستوى الوطني على كبار المسؤولين اللبنانيين.

قد يعجبك ايضا