لودريان: إيران تبني قدرات إنتاج أسلحة نووية ويجب إعادة إحياء الصفقة النووية

وسط مطالبات فرنسية بإحياء الاتفاق النووي، قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إن إيران تبني قدرات إنتاج أسلحةٍ نووية، مشدداً على ضرورة عودة طهران وواشنطن إلى الاتفاق المبرم عام ألفين وخمسة عشر.

لودريان أضاف أن إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب اختارت ما وصفتها بحملة الضغوط القصوى على النظام في إيران، معتبراً أنها لم تسفر سوى عن المزيد من المخاطر والتهديد، خاصة أن طهران بصدد صنع أسلحة نووية.

الوزير الفرنسي أكد أن الأمر لن يتوقف على عودة الطرفين إلى الاتفاق النووي، موضحاً أن الأمر بحاجة إلى إجراء محادثات صعبة بشأن انتشار الصواريخ الباليستية، ودور إيران في زعزعة استقرار جيرانها بالمنطقة.

ويُسرّع النظام الإيراني من انتهاكاته للاتفاق النووي، وقد بدأ في وقت سابق من يناير كانون الثاني في خططٍ لتخصيب اليورانيوم إلى مستوى نقاء عشرين بالمئة في محطة فوردو النووية المقامة تحت الأرض.

وكان هذا هو المستوى الذي وصلت إليه طهران قبل إبرامها الاتفاق النووي مع القوى العالمية، الذي يهدف لكبح طموحاتها النووية.

وقد تعقّد انتهاكات طهران للاتفاق النووي، منذ انسحاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منه في عام ألفين وثمانية عشر، جهود الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن للعودة إلى الاتفاقية.

في المقابل، نفى وزير خارجية النظام محمد جواد ظريف التصريحات الفرنسية محاولات طهران بناء قدراتها لإنتاج أسلحة نووية، واصفًا إياها بالسخيفة.

قد يعجبك ايضا