لوحة من أقمشة المعنفات في السليمانية تحاكي قصصهن الأليمة

عرضت مدينة السليمانية، لوحة مصنوعة من القماش ممتدة من شارع سالم الرئيسي وحتى محكمة المدينة بطول 4800 متر تحت عنوان الأنوثة.

وصممت اللوحة من قبل الفنانة التشكيلية تارا عبد الله، التي استخدمت أقمشة الإناث المعنفات في إقليم كردستان لتحاكي قصصهن الأليمة وذلك بعد زيارتها لـ 99 ألفاً و678 منزلاً خلال الفترة الفائتة جمعت خلالها قطع الاقمشة.

وذكرت تارا عبد الله في مؤتمر صحفي أن منظمة التنمية المدنية CDO دعمت مشروعها مشيرة في الوقت ذاته إلى الصعوبات التي واجهت مشروعها.

ولاقت فكرة إنجاز هذه اللوحة التعبيرية ترحيب النساء والناشطات المدافعات عن حقوق المرأة في الإقليم.

قد يعجبك ايضا