لندن تقترح مشروع هدنة عالمية للتطعيم ضد كورونا

سعياً للسماح بحملات تطعيم من مرض كوفيد – تسعة عشر حول العالم، طرحت بريطانيا في مجلس الأمن مشروعاً يقضي بوقف لإطلاق النار حول العالم، وهي خطوة ستكون اختباراً مهماً للتعاون في الأمم المتحدة بين الصين وإدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن.

وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب حضّ مجلس الأمن على أن يتبنى سريعاً مشروع القرار من أجل التطعيم من كورونا، محذراً في الوقت نفسه من أن مئةً وستينَ مليون شخصٍ معرضون لخطر عدم الحصول على التطعيم بسبب عدم الاستقرار والصراع.

وشهد العام الماضي تأخراً من مجلس الأمن بسبب المشاحنات بين الصين وإدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، والذي استغرق أكثر من ثلاثة أشهر لدعم دعوة الأمين العام أنطونيو غوتيريش؛ لوقف إطلاق النار على مستوى العالم بسبب فايروس كورونا.

من جانبه، قال وزير الخارجية الصيني وانغ يي أمام المجلس بأنهم يحتاجون إلى مقاومة التحيّز واحترام العلم ورفض المعلومات المضللة ومحاولات تسييس الوباء.

هذا فيما لم يشر وانغ يي إلى المبادرة البريطانية، إلا أنه عوضاً عن ذلك حث الأطراف المتحاربة على تنفيذ الهدنات، التي دعا إليها مجلس الأمن في القرار الذي تم تبنيه في يوليو تموز الماضي.

فيما بيّن سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إلى أنه لا توجد حاجة لقرار آخر، بينما تأمل سفيرة بريطانيا لدى الأمم المتحدة باربرا وودوارد، أن يتبنى المجلس قراراً جديداً في “الأسابيع المقبلة”.

قد يعجبك ايضا