لندن تشترط على موسكو “تغيير السلوك” لفتح صفحة جديدة

عقب دعوة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى “طي الصفحة المرتبطة بالجواسيس”، بين روسيا وبريطانيا، قال متحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، إن فتح صفحة جديدة في العلاقات مع روسيا، لن يكون ممكنا إلا إذا غيرت موسكو سلوكها.

المتحدث اعتبر أن ما وصفه بالسلوك العدائي والذي يزعزع الاستقرار من قبل روسيا،يقوض مساعيها لتصبح شريكا دوليا مسؤولاً، لكنه أكد أن لندن ستواصل التشاور مع موسكو في قضايا الأمن الدولي، لأن ذلك يصب في مصلحة بريطانيا وفق تعبيره.

ويؤكد المتحدث باسم تيريزا ماي، ما أعلنته بنفسها مرات عدة، وهو أن بريطانيا لا تستطيع، بناء علاقة مختلفة إلا إذا غيرت روسيا سلوكها.

التصريحات البريطانية جاءت عقب إعلان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على هامش منتدى سان بطرسبرغ الاقتصادي، عن أمله في أن يعمل رئيس وزراء بريطانيا القادم، على تحسين العلاقات بين البلدين.

وتوترت العلاقات بشكل كبير بين لندن وموسكو العام الماضي، على خلفية تسميم الجاسوس الروسي السابق الذي كان يعمل لصالح بريطانيا سيرغي سكريبال مع ابنته في سالزبوري جنوبي بريطانيا، واتهام الأخيرة لروسيا بالوقوف وراء العملية باستخدام غاز الأعصاب، إلا أن روسيا تنفي تلك الاتهامات.

قد يعجبك ايضا