لندن تتوسع في فرض عقوباتها على موسكو

أعلنت بريطانيا إضافة أسماء ستة أفراد وشركة واحدة إلى قائمتها الخاصة بالأشخاص والشركات الخاضعة لتجميد الأصول في أعقاب الهجوم الروسي لأوكرانيا.

وقالت وزارة المالية البريطانية إن الإجراءات تسمح بتجميد الأموال والموارد الاقتصادية لبعض الأشخاص أو الكيانات أو الهيئات الضالعة في زعزعة استقرار أوكرانيا أو الحصول على منفعة من الحكومة الروسية أو دعمها.

يذكر أن بريطانيا كانت سعت إلى لعب دور رئيسي في إطار الرد الغربي على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وقد فرضت بالفعل مئات العقوبات، مثل تجميد الأصول وحظر السفر على المليارديرات والسياسيين الروس البارزين بمن فيهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وفي 24 من شباط/فبراير الماضي، أطلقت روسيا عملية عسكرية في أوكرانيا، تبعتها ردود فعل دولية غاضبة وفرض عقوبات اقتصادية ومالية مشددة على موسكو.

وتشترط روسيا لإنهاء العملية تخلي أوكرانيا عن أي خطط للانضمام إلى كيانات عسكرية بينها حلف شمال الأطلسي (الناتو) والتزام الحياد التام، وهو ما تعتبره كييف تدخلاً في سيادتها.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort