تونس تدعو مجلس الأمن لاعتماد قرار نشر بعثة دولية في ليبيا

 

خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ قال السفير التونسي في الأمم المتحدة طارق الأدب، إنّه يأمل أنْ يعتمد مجلس الأمن الدولي في اجتماعه الأربعاء، قراراً تنتشر بموجبه بعثةٌ دوليةٌ لمراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا، داعياً إلى الإسراع في تبنّي هذا القرار.

السفيرُ التونسيُّ في الأممِ المتّحدةِ طارق الأدب

السفير التونسي أضاف أنّهم بحاجةٍ إلى تبنّي آليةِ مراقبةِ وقفِ إطلاق النار بالاعتماد على المفاوضات التي ستجري بين الأطراف الليبية وبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا استنادًا إلى مقترحات الأمين العام أنطونيو غوتيرش.

وبموجب اتّفاقٍ توصّل إليه طرفَا النِّزاع الليبيان في الثالث والعشرين من أكتوبر، كان يفترض بالمراقبين الدوليِّينَ أنْ يشرفوا على وقف إطلاق النار الساري منذ الخريف والتحقق من مغادرة كلِّ المرتزقة والقوات الأجنبية للأراضي الليبية في غضون ثلاثة أشهر.

دعوة أممية للاستعجال في إنشاء سلطة تنفيذية موحدة

وفي سياقٍ متّصل، عقدت رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، الإثنين، أوّلَ اجتماعٍ افتراضيٍّ للجنة الاستشارية لمنتدى الحوار السياسي الليبي، قائلةً إنّ اللجنة ستلعب دورًا استشاريًا لمعالجة الخلافات التي ظهرت حول آلية الاختيار وإجراءات الترشيح للسلطة التنفيذية، وبناء إجماع بين الأعضاء.

رئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز

وأكّدت ستيفاني ويليامز على ضرورة الاستفادة من هذه الفرصة التي قد لا تدوم طويلاً، داعيةً الجميع إلى اغتنامها للإسراع في إنشاء سلطةٍ تنفيذيةٍ موحدةٍ والعمل على ما يلبّي تطلّعات الشعب الليبي.

وكانت الممثلة الخاصّة للأمم المتّحدة في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، أعلنت في وقتٍ سابقٍ تأسيس اللجنة الاستشارية لملتقى الحوار السياسي الليبي، وهي اللجنة المعنية بمناقشة القضايا المتعلقة باختيار السلطة التنفيذية الموحدة في البلاد.

قد يعجبك ايضا