لماذا لم تطلق مايكروسوفت ويندوز 9 وانتقلت إلى 10 مباشرةً؟

يعتبر نظام التشغيل ويندوز من أفضل أنظمة التشغيل عالمياً كما أنه من أقدم أنظمة التشغيل المعروفة، وقد بدأت شركة مايكروسوفت بإصدار سلسلة مرقمة من الويندوز والتي بدأت من ويندوز 7 ثم ويندوز 8 وبعد ذلك تم الانتقال مباشرةً إلى ويندوز 10، ولكن إلى أين ذهبت ويندوز 9؟ ولماذا لم يتم الاحتفاظ بالترتيب في إصدارات الويندوز؟

في الحقيقة لا تعتبر شركة مايكروسوفت هي الوحيدة التي تخطت الرقم 9 فهناك العديد من الشركات الأخرى التي فعلت ذلك مثل شركة أبل، غير ان أحد أعضاء مدونة “ريديت”، يدعي أنه مبرمج في شركة مايكروسوفت، يطرح إجابة على هذا التساؤل تبدو أوضح نوعاً ما، ويشرح العضو “Cranbourne” أنه خلال فحص إصدار نظام التشغيل الموجود على الحاسب للتأكد فيما إذا كان أحد الإصدارين “ويندوز 95” أو “ويندوز 98″، يتم تنفيذ ذلك برمجياً بأمر واحد اختصاراً للوقت، وذلك بالبحث عن اسم يبدأ بـ”ويندوز 9″، دون تحديد 95 أو 98. أما في حال إضافة تسمية “ويندوز 9″، ستصبح نتيجة البحث واحدة من الإحتمالات الثلاثة: (95, 98, 9).

وتحاشياً لتعديل تلك التفاصيل في الأوامر البرمجية المكتوبة سابقاً، تم حل المشكلة بالقفز على “ويندوز 9” إلى “ويندوز 10”. بحسب ما أوضح “مبرمج مايكروسوفت” المجهول.

وتقول نظرية أخرى أن التسمية جاءت لغاية دعائية بحتة، لأن شركة مايكروسوفت تتأمل أن يحقق نظامها الجديد نجاحاً غير مسبوق، ولا يخفى على أحد سحر الرقم 10 في عالم الدعاية والإعلام. فهو يرمز إلى النجاح ويترك أثراً نفسياً إيجابياً عند المتلقي.

وفي وقت لاحق أعلنت شركة مايكروسوفت أنها لا تنوي تقديم أية إصدارات أخرى من نظام ويندوز ولكن سوف يتم إطلاق تحديثات مميزات ويندوز 10 مرتين كل عام بالإضافة إلى تحديثات للأخطاء والأمان بشكل مستمر.

قد يعجبك ايضا