لليوم الرابع توالياً… استمرار تظاهرات أساتذة وموظفي جامعة السليمانية في إقليم كردستان

لليوم الرابع على التوالي، واصل أساتذة وموظفو جامعة السليمانية في إقليم كردستان، تظاهراتهم بمشاركة عددٍ من الطلاب، دون وجود أيِّ استجابةٍ لمطالبهم حتّى اللحظة، الأمر الذي بات يُنذر بتصعيد الحركة الاحتجاجية.

وأفاد مصدرٌ محليّ من مدينة السليمانية، أنّ المتظاهرين أقدموا على غلق أبواب الجامعة احتجاجاً على تأخير صرف الرواتب عن شهر آذار/ مارس المنصرم، مشيراً إلى مشاركة عشرات الطلاب في التظاهرات.

وبحسب المصدر، فقد قطع أساتذة وموظفو الكلية التقنية في السليمانية، شارع مستشفى الطوارئ مقابل مبنى الكلية، احتجاجاً على تأخير صرف الرواتب الشهرية، فيما أكد عدد من المتظاهرين عزمهم مقاطعة الامتحانات النهائية للسنة الدراسية الحالية، في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

وأوضح المصدر، أن المحتجين، حاولوا قطع الطريق الرابط بين محافظة السليمانية ومحافظة كركوك، قبل أن تمنعهم الشرطة، مطالبة إياهم بتنظيم احتجاجاتهم أمام مقرات الجامعات فقط.

وكان أساتذة جامعة السليمانية، قد أعلنوا قبل أيام، مقاطعة قاعت الدراسة، مهددين بالتصعيد في حال استمرار تأخّر صرف الرواتب.

ولم يتسلّم موظفو وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في محافظة السليمانية، رواتب شهر آذار/ مارس المنصرم، وسط استمرار أزمةٍ مالية في الإقليم، على خلفية الخلافات مع الحكومة الاتحادية بشأن عائدات النفط والغاز في الإقليم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort