لليوم الثاني… القوات الإسرائيلية تقتحم المسجد الأقصى بفلسطين

لليوم الثاني على التوالي، اقتحمتِ القوات الإسرائيلية المسجدَ الأقصى في محاولةٍ لإخراج المصلين والمعتكفين فيه، وذلك لتأمين اقتحاماتٍ جماعيّةٍ للمسجد من قبل المستوطنين الإسرائيليين بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

وسائلُ إعلامٍ فلسطينية، أوضحت أنّ القوات الإسرائيلية اقتحمت باحات الأقصى بأعدادٍ كبيرة، بالتزامن مع قرار السلطات الإسرائيلية إغلاق المسجد الإبراهيمي أمام المصلين لمدة يومين بدءاً من الإثنين، على أن يستأنف الدخول إلى المسجد يوم الأربعاء المقبل.

وفي منطقة جنين شمالي الضفة الغربية، أصيب فلسطينيان في مواجهاتٍ مع القوات الإسرائيلية التي اقتحمت بلدة اليامون، في وقتٍ حمّلت الرئاسةُ الفلسطينية الحكومةَ الإسرائيلية مسؤوليّةَ التصعيد مطالبةً الإدارة الأمريكية بالخروج عن صمتها قبل أن تخرجَ الأمورُ عن السيطرة.

وتأتي التطورات المتسارعة في الضفة الغربية وخاصةً مدينةَ القدس، وسط قلقٍ واستنكارٍ من قبل معظم الدول، وعلى رأسها الأردن الذي حذّرت وزارةُ خارجيته في بيانٍ، من أن استمرارَ إسرائيل في خطواتها يمثّلُ تصعيداً خطيراً وخرقاً مرفوضاً للقانون الدوليّ، على حد تعبيرها.

ويرى بعض المراقبين أن جزءاً من أسباب التصعيد في القدس والضفة الغربية يرجع هذا العام لتزامن شهر رمضان مع الاحتفال بعيد الفصح لدى اليهود، في حين يقول آخرون، إنّها محاولةٌ إسرائيلية لفرض واقعٍ جديدٍ في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort