للوقوف على جريمة قطع المياه..وفد من الصليب الأحمر يزور الحسكة

جريمةُ قطعِ النظام التركي وفصائله الإرهابية لمياه محطة علوك عن نحو مليون إنسان، بالحسكة مراراً وتكراراً، والتي تعتبر انتهاكاً صارخاً لحقوق الإنسان، استدعتْ زيارةَ وفدٍ من اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى مديرية المياه بالمدينة.

الوفدُ ضمَّ رئيسَ اللجنةِ بيتر ماورير، ورئيسَ بعثةِ اللجنةِ الدوليةِ فيليب شبوري ونائبَه، ومستشارَ رئاسةِ اللجنةِ الدوليةِ للصليب الأحمر الدولي محمد باسل المجد وشخصياتٍ أخرى، للاطلاعِ على واقعِ المياه في الحسكة.

وخلال اجتماعه مع الرئاسة المشتركة لمديرية المياه، شدّد الوفدُ على أنَّهم يسعون إلى تحييد محطّة علوك باعتبارها الشّريان الرئيس لمدينة الحسكة.

بدوره أوضحَ الرئيسُ المشتركُ لمديرية المياه نضال محمود للوفد معاناة الأهالي بسبب قطع المياه من قبل الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية، بشكل متكرر منذ احتلال مدينة رأس العين أواخر عام ألفين وتسعة عشر.

ولحلِّ هذه المشكلة اقترحَ الرئيسُ المشترك لمديرية المياه على اللجنة الدولية، إخراجَ محطة علوك من يد جميع القوى، ورفع علم الصليب الأحمر فوقها لاستمرار وصول المياه للأهالي.

قد يعجبك ايضا