للمرة الثانية.. محاكمة تنتظر ترامب بعد هجوم الكابيتول

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب

محاكمةٌ أخرى يبدو أنّها بانتظار الرّئيس الأمريكي السّابق دونالد ترامب، على خلفيةِ اتّهامه بتحريضِ مؤيديه على اقتحام مقرّ الكونغرس وأعمالهم العنيفة ضد الشّرطة في السّادسِ من يناير/كانون الثّاني، وذلك قبيل المصادقة على فوز الرئيس الحالي جو بايدن بالانتخابات.

مجلس الشيوخ الأمريكي سيجتمعُ الثّلاثاء، بحضور أعضائه الجدد الذين سيتعيّنُ عليهم تحديد ما إذا كان ترامب متورطاً في عمليةِ التّحريضِ التي استهدفت مبنى الكونغرس.

من جانبها أصرت رئيسةُ مجلسِ النواب نانسي بيلوسي، التي شكّلت فريقاً من تسعة ديمقراطيينَ لإدارة إجراءاتِ المحاكمة وتوجيه التهم لترامب، على ضرورةِ إجراءِ هذه المحاكمة، معتبرة أن الفشل في إدانته سيضرُّ بالدّيمقراطية الأمريكية.

ويهدفُ الدّيمقراطيون عبر المحاكمة، إلى حظرِ الرّئيس السّابق من تولّي أيّ منصبٍ فيدرالي في المستقبل، في حال تمكنّوا من إدانته، عبر استخدام العديد من تصريحاته العلنية ضده، بما فيها الخطاب الذي أدلى به في السّادس من كانون الثاني/يناير قبيل الاعتداء، ودعا فيه أنصاره قربَ البيت الأبيض إلى إظهار قوتهم.

وستحتاج إدانةُ ترامب إلى أصوات أكثر من ثلثي أعضاء مجلس الشيوخ، ما يعني أنه سيتعيّن على سبعة عشر جمهورياً الانشقاق عن صفوف باقي أعضاء الحزب، والانضمام إلى جميع الديمقراطيين البالغ عددهم خمسين سناتوراً، في سيناريو يبدو مستبعداً في الوقت الراهن.

قد يعجبك ايضا