للمرة الأولى..ترامب يشير لفوز بايدن رغم تكرار ادعاءاته بالتزوير

فيما يبدو أنه اعتراف بالهزيمة، أقر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وللمرة الأولى بفوز منافسه الديمقراطي جو بايدن في انتخابات الرئاسة التي أجريت في الثالث من نوفمبر تشرين الثاني، لكنه كرر ادعاءاته السابقة بخصوص التلاعب بالنتائج.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر إن بايدن فاز لأن الانتخابات زوّرت، قبل أن يتراجع بعد أقل من نصف ساعة، في تغريدة أخرى يؤكد فيها أن الانتخابات مزورة، لكنه سيفوز.

ولم يسبق أن سلّم ترامب بالهزيمة أمام بايدن، الذي أُعلن فوزه في السابع من نوفمبر تشرين الثاني بعد ظهور عدد كاف من نتائج الولايات تمنحه الفوز.

وكان بايدن قد حصل على 306 صوتاً في المجمع الانتخابي الذي يحدد الفائز بالرئاسة، وفقاً لمركز إديسون للأبحاث، وهو ما يزيد كثيراً عن الحد المطلوب وهو 270 صوتاً.

لكن ترامب أمضى الأيام السابقة في حضور عدد قليل من المناسبات العامة، بينما كان يكرر على مواقع التواصل الاجتماعي مزاعم عن التلاعب في نتائج الانتخابات.

كما عرقل ترامب الإجراءات المعتادة للتحضير لإدارة رئاسية جديدة، الأمر الذي دفع ديمقراطيين وبعض الجمهوريين للقول إن له تداعيات خطيرة على الأمن القومي، فيما سعت حملته لرفع دعاوى قضائية تطالب بإلغاء النتائج في عدة ولايات دون أن تحقق نجاحاً.

وبرفضه الاعتراف بالهزيمة والتشكيك في نزاهة الانتخابات، نجح ترامب في التأثير على أنصاره، الذين تجمعوا في أماكن عدة من الولايات المتحدة، وطالبوا بإلغاء نتائج الانتخابات، رغم التفوق الكبير لبايدن، الذي بدأ يستعد بالفعل لدخول البيت الأبيض.

قد يعجبك ايضا