لقاء يجمع بين البرازيل والبارغواي في الدور ربع النهائي لبطولة كوبا أمريكا

يستضيف ملعب غريميو أرينا في مدينة بورتو أليغري البرازيلية أولى مباريات الدور ربع النهائي لبطولة كوبا أمريكا لكرة القدم والتي ستجمع بين المنتخب البرازيلي ونظيره البارغواياني، ويدخل السيليساو اللقاء بعد تصدره مجموعته الأولى برصيد سبع نقاط جاءت من انتصارين على كل من بوليفيا والبيرو وتعادل وحيد مع فنزويلا، ليقدم المنتخب البرازيلي نفسه كأحد أبرز المرشحين للفوز باللقب الغائب عن خزائنه منذ إثنا عشر عاماً، وبالتحديد منذ تتويجه بلقب بطولة العام 2007 والتي استضافتها فنزويلا حينها بتغلبه في المباراة النهائية على غريمه التقليدي الأرجنتين بثلاثة أهداف دون مقابل، ويملك المدرب البرازيلي تيتي مجموعة من اللاعبين القادرين على اختراق أي دفاع يتقدمهم نجم نادي برشلونة فيلبي كوتينيو والمهاجم المشاكس غابرييل خيسوس لاعب نادي مانشسترستي الإنكليزي، حيث سيكونون مطالبين ليس فقط بتخطي البارغواي بل والمنافسة على لقب البطولة، خاصة وإنها تقام على أرضهم وبين جماهيرهم التي لن ينسيها مرارة الخسارة التاريخية أمام ألمانيا بنصف نهائي مونديال 2014 سوى التتويج بلقب كوبا أميركا.

أما الباراغواي فتدخل اللقاء بعد بلوغها الدور ربع النهائي كأفضل ثالث عن المجموعة الثانية، حيث لم ينجح الفريق بتحقيق أي فوز مكتفياً بتعادلين أمام كل من قطر والأرجنتين وخسارة أمام كولومبيا، ليحل الفريق بالمركز الثالث في المجموعة برصيد نقطتين بفارق نقطتين عن الأرجنتين الوصيفة وسبع نقاط عن كولومبيا المتصدرة، ولن تكون مواجهة البرازيل سهلة على أبناء المدرب الأرجنتيني إدواردو بيريزو، خاصة في ظل فارق الإمكانيات بين الفريقين لكن عالم كرة القدم عودنا دائماً على إثارته ومفاجئاته.

يذكر أن آخر لقاءين جمعا بين الفريقين كانا بتصفيات كأس العالم الماضية عندما تعادلا ذهاباً في أسونسيون بهدفين لهدفين، لتفوز البرازيل إياباً في ساو باولو بثلاثة أهدافٍ نظيفة.

قد يعجبك ايضا