“لعبة مريم” الإلكترونية تتسبب بوفاة طفل في سوريا

توفي الطفل، كريم أدهم أبو دهن، البالغ من العمر 13 عاماً في مدينة السويداء السورية، إثر إقدامه على الانتحار شنقاً، متأثراً بتعليمات لعبة “مريم” الإلكترونية.

وبعد التحقيق في ملابسات الحادثة، عثرت الشرطة بمدينة السويداء، في هاتف الطفل على “لعبة مريم”، مؤكداً أن الطفل انتحر بسببها، ومشيراً إلى أن الحادثة ليست الأولى من نوعها في السويداء، فقد سبق أن انتحر طفل آخر يدعى تمام مروان، في ريفها عام 2018، للسبب ذاته.

فيما دعا النشطاء والمرشدون النفسيون على منصات التواصل الاجتماعي، إلى ضرورة مراقبة الأهالي لأطفالهم وعدم السماح لهم بتنصيب هذه اللعبة المميتة، التي تؤثر على العقل وتفصله عن العالم الخارجي، وبذلك تقود مستخدميها إلى الاكتئاب والانتحار.

يُذكر أن ” لعبة مريم” تم إصدارها في السعودية عام 2017، وبدأ يذيع صيتها مؤخراً حول العالم، وأغلب ضحاياها أطفال دون الرابعة عشر من عمرهم، حيث تم تسجيل عدة حالات انتحار حول العالم خلال السنوات الماضية.

قد يعجبك ايضا