لضمان مصداقيتها.. مراقبون أوروبيون وأمميون سيواكبون الانتخابات العراقية المقبلة

أعلن الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة أنه سيتم نشر مراقبين خلال الانتخابات العراقية المقبلة المقرر إجراؤها في تشرين الأول /أكتوبر لضمان مصداقيتها وشرعيتها.

وقال ممثل السياسية الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أن الهدف من نشر المراقبين هو إضفاء شرعية على الانتخابات، مضيفاً أن بعثة المراقبين ستكون هناك قبل شهر من الانتخابات وستبقى بعدها بشهر.

بدورها، أكدت ممثلة بعثة الأمم المتحدة بالعراق جينين بلاسخارت، أن عدد المراقبين سيكون أكبر بخمسة أضعاف مما كان عليه عام ألفين وثمانية عشر، في الانتخابات العراقية الأخيرة.

ودعت بلاسخارت العراقيين إلى عدم مقاطعة الانتخابات التي تسعى الأمم المتحدة لجعلها ذات مصداقية، مطالبة القوى السياسية والمرشحين بالامتناع عن ترهيب الناخبين أو انتهاك العملية الانتخابية.

قد يعجبك ايضا