لجنة هلسنكي: لا توجد حرية للمعتقد والدين في تركيا

نظامٌ يفرض القيودَ على الجماعات الدينية وأولئك الذين ينتقدونَ ديناً أو معتقداً بشكلٍ عام في تركيا وفقاً لتقارير منظمات غربية.

لجنة هلسنكي النرويجية تناولت في تقريرٍ لها التطوّرات القانونية والقضائية والإدارية في مجالِ حرية الدين والمعتقد في تركيا بين نيسان 2019 وكانون الأول 2021، وقالت في تقريرِها، إنه لا يوجد مجتمعٌ دينيٌّ أو عقائدي يتمتع بالحرية في تركيا.

التقريرُ أوضح، أنَّ القضايا القديمة في مجال حرية الدين أو المعتقد في تركيا لا تزالُ تنتظر الحلَّ، مشيراً إلى أنه، لحلّ هذه المشاكل يجب بذل جهودٍ متعددة الأوجه من الأجهزة التنفيذية والتشريعية والقضائية، والامتثال لقراراتِ منظمات حقوق الإنسان الدولية.

اللجنةُ أشارت في تقريرها إلى أنه لا يحقّ للآباء والطلاب الملحدين والربوبيين أن يُعفوا من الثقافة الدينية الإجبارية، لافتةً إلى أنَّ أولئك الذين ينتقدون ديناً أو معتقداً بشكل عام، وخاصة الإسلام، أو تفسيرات معيّنة لذلك الدين أو المعتقد، يتعرّضون لخطرِ المحاكمة بموجب قانونِ العقوبات التركي.

وتطرَّق التقريرُ أيضَاً، إلى مشكلة الحصولِ على مكانةٍ لأداء العبادة، والتي يواجهها بشكل خاص العلويون والجماعات البروتستانتية فيما يتمّ تخصيصُ موارد دعم فقط من الموازنة العامة للخدماتِ الدينية للطائفةِ السنيّةِ وهو ما يتعارضُ مع التزام الدولة بمبدأ المساواة.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort