لجنة مهجري رأس العين ترحب بتقرير منظمة هيومن رايتس ووتش السنوي

منظمة هيومن رايتس ووتش في تقريرها السنوي، أوضحت أن تركيا اجتاحت أجزاء من شمال شرق سوريا واحتلتها في أكتوبر/تشرين الأول 2019، ونهبت العديد من المنازل والممتلكات العائدة للسكان الأصليين واستولت عليها، ناهيك عن انتهاكات أخرى من خطف وقتل وسرقة تقوم بها الفصائل الإرهابية التابعة لها في المناطق المحتلة.

لجنة مهجري رأس العين رحبت في بيان بالتقرير السنوي الذي أعدته منظمة هيومن رايتس ووتش، والذي يتحدث فيه عن انتهاكات الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية في مدينة رأس العين وتصنيفه التواجد التركي والإرهابيين في المنطقة بالاحتلال.

البيان ذكر أن تقرير المنظمة كشف عن الانتهاكات المُمَنْهَجة من قبل الاحتلال التركي وفصائله الإرهابية وآلية عمليات السلب والنهب لممتلكات ومنازل المدنيين، فضلاً عن اعتقال فصائل ما يسمى بالجيش الوطني السوري لأكثر من ستين مدنياً من المدينة وريفها ونقلهم بشكل غير قانوني إلى تركيا.

وأشاد البيان بتركيز التقرير على تردي الواقع الاقتصادي في المنطقة بالإضافة إلى حقوق المرأة وإغلاق المعابر التي تعتبر الشريان الاساسي لحياة المدنيين في شمال شرق سوريا.

كما أشار البيان إلى الدور الكارثي الذي يمارسه الاحتلال التركي والفصائل الإرهابية التابعة له في المناطق المحتلة، واستمرار الانتهاكات بحق الأهالي والاستيلاء على ممتلكاتهم، في الوقت الذي يعيش فيه غالبية السكان الأصليين للمدينة في خيم اللجوء وسط ظروف معيشية صعبة.

لجنة مهجري رأس العين، دعت في بيانها المجتمع الدولي للقيام بواجباته في انهاء الاحتلال التركي للمنطقة وعودة المدنيين إلى مناطقهم.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort