لتزويرها اختبارات كورونا… تغريم شركة أمريكية بأكثر من 22 مليون دولار

بعد اتهامها بتزوير نتائج الاختبار والانخراط في إعلانات كاذبة، وافقت شركة أمريكية لاختبارات فايروس كورونا على دفع أكثر من 22 مليون دولار كتسوية لها.

وقال، مايك فوير، محامي مدينة لوس أنجلوس، في بيان له، إن الشركة التي تدعى” سيمداي هيلث” كانت قد أعلنت كذباً أنها يمكن أن تقدم نتائج الاختبار في غضون 24 ساعة على الرغم من علمها بأنها غير قادرة على القيام بذلك.

وزورت الشركة النتائج لما لا يقل عن 500 عميل من خلال العبث بتقارير معمل قديمة كتبت بصيغة PDF وفي بعض الحالات أرسلت النتائج المزيفة للعملاء قبل تسليم عيناتهم إلى المختبر للاختبار، كما أنها منحت العملاء نتائج اختبار سلبية، دون أن يكون لديها وسيلة لمعرفة ما هو الحال.

ووافقت الشركة، بقيادة الرئيس التنفيذي فيليكس هوتنباخ، على دفع 22.5 مليون دولار لمدينة لوس أنجلوس لتتماشى مع تسوية بقيمة 3.9 مليون دولار بين المدينة والدكتور، جيف تول، الذي يُزعم أنه شريك في المخطط.

وتدير شركة” سيمداي هيلث” 55 موقعاً للاختبار في جميع أنحاء أمريكا بما في ذلك 16 منها في مقاطعة لوس أنجلوس، وحققت عشرات الملايين من العائدات منذ بداية انتشار فايروس كورونا.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort