لبنان يتصدر قائمة أكثر الشعوب غضباً في العالم

احتل لبنان المرتبة الأولى في قائمة أكثر الشعوب غضباً، بحسب استطلاع رأي أجرته مؤسسة غالوب، وهي شركة تحليلات واستشارات أمريكية تتخذُ من واشنطن العاصمة مقراً لها، ومعروفة باستطلاعات الرأي العام التي تُجريها في جميع أنحاء العالم.

وكشف تقرير لمؤسّسة غالوب، عن العواطف العالمية لعام 2021 المختص بقياس المشاعر بما في ذلك مستويات الغضب في أكثر من 100 دولة حول العالم، عن النصف الثاني من العام 2021 وبداية العام 2022.

وبحسب التقرير، احتل لبنان المرتبة الأولى في قائمة أكثر الشعوب غضباً في العالم، تليه تركيا ثم أرمينيا ليأتي العراق رابعاً وأفغانستان خامساً.

ووجد غالوب أن 49 في المئة من اللبنانيين، قد عانوا من الغضب في اليوم السابق للاستطلاع، وهو أعلى معدل مسجل في أي مكان في العالم.

وبدوره، قال الباحث في الدولية للمعلومات، محمد شمس الدين، إنّ الظروف التي يمر بها الشعب اللبناني تجعله حكماً من بين الشعوب الأكثر غضباً ونقمةً، فالعملة الوطنية فقدت أكثر من 95 في المئة من قيمتها، ومعدّل البطالة ارتفع إلى أكثر من 38 في المئة، في حين سجّل مؤشر التضخم 250 في المئة خلال فترة عامين.

وحذر شمس الدين، من أن الخدمات العامة في لبنان في حالة تراجع مخيف، حيث تكاد التغذية بالتيار الكهربائي تلامس الساعتين فقط يومياً، والمستشفيات لا تستقبل المرضى إن لم يكن لديهم أموالٌ نقدية وبالدولار، كما أن المياه تنقطع لأيام ولا تصل إلى المنازل ولا إلى الوحدات السكنية وحتى المكاتب.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort