لبنان يتأهب لأول انتخابات برلمانية منذ الانهيار الاقتصادي وسط آمال في التغيير

يتوجه اللبنانيون اليوم الأحد للتصويت في أول انتخابات برلمانية منذ الانهيار الاقتصادي لبنان، وستفتح مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي، في 15 دائرة انتخابية في البلاد.
وسيصوت المواطنون الذين تزيد أعمارهم عن 21 عاما في مسقط رأسهم في قرى وبلدات قد تقع بعيدا عن منازلهم.

وتقع على عاتق البرلمان الجديد الذي ستفرزه الانتخابات مسؤولية إقرار مشاريع قوانين وإصلاحات ملحة يشترطها صندوق النقد الدولي من أجل دعم لبنان الغارق في انهيار اقتصادي منذ أكثر من عامين.
بعد شهور من حالة عدم اليقين بشأن موعدها، تجري الأحد في لبنان أول انتخابات برلمانية منذ الانهيار الاقتصادي للبلاد في امتحان لحزب الله اللبناني وحلفائه للحفاظ على الأغلبية البرلمانية، وسط الفقر المدقع والغضب من الأحزاب الحاكمة.

وبلغت نسبة المشاركة 60 بالمئة بين الناخبين في الخارج الذين صوتوا مبكرا. وقال كثيرون منهم إنهم يريدون التغيير.

ورغم الأزمة المالية والسياسية، تنخفض التوقعات بحدوث تغيير كبير في السياسة والحكومة الطائفية في لبنان، رغم حدة الأزمة، التي يقول البنك الدولي إن الطبقة الحاكمة هي التي تسببت فيها، ورغم الغضب من الانفجار المدمر في مرفأ بيروت عام 2020.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort