لبنان..مقترحات فرنسية بريطانية أمريكية بشأن التهدئة على الحدود مع إسرائيل

مع استمرار التصعيد العسكري على الحدود اللبنانية الإسرائيلية في ظل القصف المتبادل بين حزب الله اللبناني والجيش الإسرائيلي، كشفت وسائل إعلام لبنانية عن تفاصيل مقترحات قدمتها كل من فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة لمعالجة الوضع هناك ووضع صيغة لترسيم الحدود البرية بين البلدين.

ونقلت وسائل الإعلام اللبنانية عما وصفتها بمصادر مطلعة، أن المقترح الفرنسي يتضمن العمل على إعادة تفعيل اتفاقية نيسان عام ألف وتسعمئة وستة وتسعين، التي كانت تضم لجنة خماسية مؤلفة من لبنان وفرنسا وبريطانيا وأمريكا وسوريا، والتي تم بموجبها إنهاء ما تعرف بعملية “عناقيد الغضب”، حيث ينص المقترح الجديد باستبدال دمشق بإحدى الدول العربية الفاعلة، بالإضافة إلى اتخاذ اللجنة الدولية المنبثقة عن الاتفاق مكتباً لها في مدينة صور وآخر في نهاريا لمراقبة تطبيق اتفاق وقف النار.

أما المقترح البريطاني فقد عرض انشاء أبراج مراقبة مشابهة للتي أنشأت في البقاع سابقاً، على أن يتم تعزيز الجيش اللبناني وقوات الأمم المتحدة العاملة بجنوب لبنان “اليونيفيل” على الحدود، حيث لم تمانع بيروت المقترح إلا أنها اشترطت أن تكون السيطرة الكاملة على تلك الأبراج للجيش اللبناني ووضعها على الحدود الدولية وليس على الخط الأزرق.

وبحسب المصادر اللبنانية، فإن المبعوث الأمريكي إلى المنطقة آموس هوكشتاين، يحاول استكمال مسار تطبيق الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل وتطبيقه برياً، حيث اقترح وقف إطلاق النار وإعادة السكان على جانبي الحدود وتعزيز حضور الجيش و”اليونيفيل”، فيما طالب لبنان بضمانات تتعلق بوقف إسرائيل هجماتها البرية والجوية والبحرية، إضافةً لضمانات سياسية حول إعادة انتاج السلطة في لبنان واقتصادية لتحريك عجلة الاقتصاد بالبلاد.