لبنان.. مصادر سياسية: عقبات أمام إعلان الحكومة الجديدة في موعدها

مصادر سياسية لبنانية قالت إن البلاد تواجه مهمة شاقة للوفاء بتعهد الزعماء السياسيين للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإعلان حكومة جديدة الأسبوع المقبل وذلك بعدما فرضت الولايات المتحدة عقوبات على حلفاء لحزب الله مما أدى إلى تعقيد الموقف.

ويسعى رئيس الوزراء المكلف مصطفى أديب، الذي رشحه الساسة اللبنانيون المتنازعون تحت ضغط فرنسي يوم 13 أغسطس آب، إلى الإعلان عن الحكومة الجديدة خلال أسبوعين، ليبدأ بعده في تنفيذ الإصلاحات التي نصت عليها خارطة طريق فرنسية.

 

وأوضحت مصادر سياسية مطلعة أن المهمة المعقدة في الأصل ازدادت صعوبة بإعلان الولايات المتحدة عقوبات على مستشار رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري ووزير المالية السابق علي حسن خليل، ووزير الأشغال العامة السابق يوسف فنيانوس.

ويعتقد بعض المراقبين أن العقوبات الأمريكية والتهديد بالمزيد يمكن أن تحفز على تشكيل الحكومة، لكن بري، الذي يشعر بصدمة نتيجة العقوبات على خليل، رد بتشديد موقفه الخاص بتسمية وزير المالية الجديد، وفقا لمصادر لبنانية مختلفة.

وقالت المصادر إن العقوبات تزيد الصعوبات على أديب في تحقيق هدفه بتغيير قيادة هذه الوزارة ووزارات أخرى يرغب المانحون في رؤية إصلاحات بها.

وتؤكد مصادر سياسية أن أديب الذي يسعى لتشكيل حكومة خبراء لتنفيذ الإصلاحات سيتنحى إذا عجز عن المضي قدماً وفقاً للخطة.

وسيوجه أي تأخير ضربة للمبادرة الفرنسية الهادفة لانتشال لبنان من أسوأ أزماته منذ الحرب الأهلية، فيما حذرت فرنسا من أن لبنان قد يختفي ما لم ينفذ الإصلاحات.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort