لبنان.. ذاكرة الإبادة الأرمنيّة محصّنةٌ ضد النسيان بانتظار العدالة

لا تزال ذاكرة الإبادة الأرمنية على يد تركيا العثمانية، متوهجة بين أرمن لبنان الذين سار أجدادهم في قوافل الموت عام الف وتسعمئة وخمسة عشر قبل الوصول الى لبنان والتوطّن فيه، ويحتفظ الأرمن اللبنانيون بمخلفات الأبادة وبعض الرفاة في متحف كيليكيا بانطلياس، وفيما يعترف لبنان رسميا بالإبادة الجماعية إلا أن مشروع قانون تخصيص يوم وطني لها لم يبصر النور بسبب ضغوطات من جماعات موالية للنظام التركي في البلاد.

 

إعداد – ليال خروبي

قد يعجبك ايضا