لبنان.. تحذيرات من كارثة إنسانية تحدق باللاجئين السوريين في عرسال

في ظل الأزمات الخانقة التي يعانيها لبنان والتي وُصفت بأنّها من أعمق حالات الكساد المسجّلة في العصر الحديث، حذَّرت منظمةٌ غيرُ حكومية من مأساة تلوحُ في الأفق بعد إعلان مسؤولين محليّين حالةَ طوارئ مع ارتفاع أسعار الوقود في بلدةٍ جبليّة يقطنها سبعونَ ألف لاجئ سوري في شرق لبنان.

منظمةُ “إدنبره دايركت ايد” قالت إنَّ العديدَ من عائلات اللاجئين السوريين في عرسال نجوا من فصول الشتاء السَّابقة لكن هذا الفصلَ مختلفٌ تماماً بسبب البرد القارس.

المنظمةُ أوضحت في بيانٍ أنَّ كل عائلة تحتاجُ نحو ثلاثمئة وخمسين دولاراً لتدفئةِ مسكنها نتيجةَ رفع الدعم الحكومي على وقعِ الانهيار الاقتصادي بالبلاد.

وبحسب مصادرَ رسمية، فإنَّ المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤونِ اللاجئين والمنظمات غير الحكومية الأخرى، باتت عاجزة عن توفيرِ التمويلٍ لأكثر من ثلاثين في المئة فقط من الاحتياجاتِ وهذا ما دفع رئيس بلدية عرسال باسل الحجيري لإعلانِ حالة طوارئ.

رئيسُ بلديةِ عرسال حذَّر من عواقب تركِ آلاف العائلات في خيامٍ واهيةٍ دون تدفئة في درجات حرارة أقل بكثير من الصفر ورياح لاذعة على حد وصفه.

ولقي عشراتُ النازحين في سوريا واللاجئين السوريين في لبنان حتفَهم جرَّاءَ البرد، بما في ذلك في عرسال وخلال محاولتهم اجتيازَ الحدود بين البلدين، منذ اندلاع النزاع السّوريّ عام ألفين وأحد عشر.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort