لبنان: المتظاهرون يغلقون جسر الرينغ والاحتجاجات تصل معقل حزب الله في بيروت

بينما يحاول الساسة في لبنان، احتواء الاحتجاجات، من خلال التمهيد لتشكيل حكومة، وإنهاء أزمة هي الأسوء منذ الحرب الأهلية، لا يتوقف المحتجون عن التظاهر حتى تحقيق كامل مطالبهم كما يقولون.

ومن جديد أغلق المتظاهرون جسر الرينغ الحيوي، الذي يربط العاصمة بيروت بمحيطها، كما تجمع المئات أمام مقر المصرف المركزي في شارع الحمرا وفي محيط مقر البرلمان وسط العاصمة، احتجاجاً على تأخر تشكيل حكومة يريدونها من الاختصاصيين، وبعيدةً عن السلطة السياسية.

وفي طرابلس شمال البلاد، أغلق المتظاهرون بشكل مؤقت عدة طرق، إضافةً لاستمرار إغلاق المدارس والجامعات أبوابها في المدينة لليوم الرابع على التوالي.

وشهدت منطقة برج البراجنة في الضاحية الجنوبية للعاصمة بيروت، معقل حزب الله، خروج العشرات في تظاهرات احتجاجاً على تردي الأوضاع المعيشية، وعدم اكتراث المسؤولين من حزب الله وحركة أمل بهم، والتفاتهم فقط لمطالب المنتمين إليهم، كما يؤكد المحتجون.

وأعلن وزير المال في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية علي حسن خليل الخميس، أن البلاد على أعتاب تشكيل حكومة جديدة، بعد فشل جهود سابقة بهذا الشأن. وقال خليل إن حكومة ستشكل من ثمانية عشر وزيراً اختصاصياً، وذلك بعد اجتماع بين رئيس الحكومة المكلف حسان دياب، ورئيس مجلس النواب نبيه بري.

ومنذ السابع عشر من تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، خرج الآلاف من اللبنانيين إلى الشوارع، احتجاجاً على أداء الطبقة السياسية التي يتهمونها بالفساد، ويحملونها مسؤولية تدهور الوضع الاقتصادي.

قد يعجبك ايضا
ankara escort çankaya escort