لبنان.. التوجه لانتخابات برلمانية في آذار رغم الانهيار الاقتصادي

في ظلِّ أوضاعٍ اقتصادية وسياسية صعبةٍ للغاية، أعلنت مصادرُ بالبرلمان اللبناني أن مجلسَ النواب صادقَ الثلاثاءَ على موعد الانتخابات التشريعية في السابع والعشرين من آذار/ مارس القادم مما يترك بضعة أشهر فقط لحكومة نجيب ميقاتي من أجل تأمين خطةِ إنعاشٍ من صندوق النقد الدولي وَسَطَ هذا الانهيار.

محادثات مع صندوق النقد الدولي لإخراج البلاد من أزمته الاقتصادية
في سياق ذي صلة، قال مديرُ إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي، جهاد أزعور، إنه تمَّ بدءُ المناقشات الفنية بين الصندوق والسلطات اللبنانية لإخراج البلاد من أزمتها، مؤكداً أهميةَ معالجة المشكلات التي يواجهها القطاعُ المالي.

أزعور أضاف أن هناك حاجةً لتحديث الأرقام وخط أساس جديد، لأنَّ آخرَ مرَّةٍ تمَّ فيها الاطّلاعُ على الوضع بشكل كامل يعود إلى آب/ أغسطس عام 2020، وذلك قبل استقالة الحكومة السابقة.

ويعتبر برنامج صندوقُ النقد إلى حدٍّ كبيرٍ الطريقةَ الوحيدة التي يمكن للبنان من خلالها الحصولَ على مساعداتٍ مالية أجنبية للخروج من أكثر حالات الكساد الاقتصادي حدة في العالم، حيث تشير تقديرات الصندوق إلى أن الاقتصاد اللبناني انكمش 25 بالمئة العام الماضي، وبلغ معدل التضخم 85 بالمئة تقريباً.

وقال رئيسُ الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي خلال الأسبوع الماضي إن الحكومةَ تعمل على تقديم الأرقام المالية اللازمة لصندوق النقد الدولي، فيما سبق وأن اشتكى الأخيرُ من المعلومات المُقدَّمة عن الوضع المالي ما أدى إلى انهيار المحادثات بين الجانبين.

قد يعجبك ايضا